الثلاثاء، 16 فبراير، 2010

تصميم مبسط للرصفات الإسفلتية باستخدام التوجهات التجريبية والنظرية

أسامه أباظة
almabaza@hotmail.com
Civil Engineering Department, Faculty of Science, An-Najah National University, Nablus, Palestine
تاريخ الاستلام : 13-05-2006 ، تاريخ الموافقة : 04-04-2007
لغة البحث: اللغة الانجليزية
الملخص

تمثل هذه الورقة العلمية تصميم مبسط للرصفات الإسلفتية باستخدام العناصر المحددة بالإضافة إلى المتغيرات المستخدمة بالطريقة التقليدية لتصميم الطرق حسب مواصفات الجمعية الأمريكية للطرق والمواصلات AASHTO. المعادلة التي تم استنتاجها لهذا الغرض متعددة المتغيرات، وتشمل إستخدام معامل القوة للتربة الطبيعية ((Mr ومعاملات تحويل المحاور للمحور التمثيلي، وكذلك سرعة المركبات على الطريق المقترح للتصميم. وقد أعطيت مستخرجات المعادلة بدلالة المعامل الإنشائي SN للتسهيل على المصمم لايجاد سماكات الرصفة بالطريقة التقليدية المتعارف عليها. يتبين من نتائج هذا البحث لحالة التحليل الاستاتيكي أن النتائج كانت بحدود -6 إلى 7% من تلك النتائج المستخدمة بإتباع آلية التصميم الخاصة ب AASHTO وذلك معتمداً على عدد المحاور الفردية من نوع 18 Kips. أما بالنسبة للتحليل الديناميكي، فقد أظهرت النتائج أنها أقل بمقدار 30%، وذلك إعتماداً على مدى السرعة المتوسط لأنواع الطرق المختلفة.

النص الكامل
http://www.najah.edu/index.php?page=2149&l=ar&extra=%26id%3D317

تقييم سمية نبات الغبيرة للخلايا الكبدية وتقييم قدرة نبات الخرفيش كمضاد للتسمم (بحث تطبيقي لحيوانات الرعي في فلسطين)

بلال غريب، وميساء أرترين، وأمينه أبو فرحه، ونجيب عواد، وحنين بديع، وعبد السلام كميل، وسميره برغوثي، وبشار سعد
bghareeb@aauj.edu
*Department of Biology & Biotechnology, Faculty of Arts & Sciences, Arab American University, Jenin. **Deanship of Scientific Research, Al-Quds University, Abu Dis. ***Faculty of Allied Health Sciences, Arab American University, Jenin, Palestine
تاريخ الاستلام : 13-03-2007 ، تاريخ الموافقة : 07-08-2007
لغة البحث: اللغة الانجليزية
الملخص

هذه هي الدراسة الأولى لتقدير سُمِّية بعض النباتات في فلسطين أجريناها في منطقة جنين، إذ يعاني مربو الماشية من تسمم حيواناتهم، مما يؤدي للأسف إلى إخراجهم من دورهم كمنتجين. وبالتالي هذه الدراسة لها أهمية اقتصادية وبيئية ولا تخفى كذلك الأهمية السياسية في المحافظة على الأرض والإنتاج الحيواني. بناء على استطلاع لمنطقة جنين فقد بدأنا بدراسة سُمِّية بعض النباتات بالنسبة لحيوانات الرعي مبتدئين بالغبيرة بهدف عمل توصيات للمزارعين لتجنب السُمِّية وللتعامل مع الحيوانات في حال التسمُّم. تتم الدراسة بإضافة تراكيز مختلفة من نبات الغبيرة المستخلص بواسطة الكحول والماء إلى سلالة خلايا كبدية، ثم فحص مدى السُمِّية عن طريق عد الخلايا الحية المتبقية بواسطة فحص MTT. أسفرت التجارب عن أثر واضح لسُمِّية نبات الغبيرة على الخلايا الحية. وهذا الأثر يتناسب طرديا مع تركيز مستخلص نبات الغبيرة. وفي محاولة للبحث عن نبات مضاد للتسمم، فقد أضفنا مستخلص نبات الخُرفيش إلى الخلايا، إذ نُشرت عن هذا النبات خصائص كمجدد لنمو الخلايا. وبالتالي أضفنا مستخلص نبات الخُرفيش لسلالة الخلايا الكبدية، فلم يظهر أثر معنوي يذكر تنشيطاً أو تثبيطاً. ولكن وبعكس ما كان متوقعا، فعند إضافة مستخلص نبات الخُرفيش مع مستخلص نبات الغبيرة، لم يتم الكشف عن قدرة تجديدية لنمو الخلايا.

النص الكامل
http://www.najah.edu/index.php?page=2149&l=ar&extra=%26id%3D316

مكافحة مرض التبقع الالترناري على الأسكدنيا (Eriobotrya japonica Lindl.) باستعمال طريقة العدوى على الثمار والأقراص الورقية

يعقوب بطه
yabatta@najah.edu
Department of Plant Production and Protection, Faculty of Agriculture. An-Najah National University. Nablus. Palestine.
تاريخ الاستلام : 12-06-2004 ، تاريخ الموافقة : 28-08-2005
لغة البحث: اللغة الانجليزية
الملخص

تـم اجراء معاملات سيطرة على المسبب المرضي Alternaria alternata الذي يصيب أوراق وثمار الأسكدنيا باستخدام أربعة أنواع جديدة من المبيدات الفطرية ذات السمية القليلة والأثـر المتبقي الضئيل بالاضافة إلى استخدام تحضيرين من الفطر المضاد Trichoderma harzianum. تمّ اختبار المعاملة الوقائية والعلاجية للسيطرة على المرض وبدلالة قياس قطر بقعة النسيج المتأثر بالمرض (شدة المرض) واعداد كونيديا الفطر المسبب للمرض على أقراص أوراق وثمار الأسكدنيا. أظهرت النتائج التي تم الحصول عليها ان التأثير الوقائي لكل من المبيدين الفطريين difenoconazole (سكور) و cyprodinil+flodioxonil (سويتش) المستعملين بتركيز مقداره (0.35% V/V) و(0.20% W/V) على التوالي قد خفضت شدة المرض بشكل معنوي على أقراص الأوراق والثمار التي تمت معاملتها مقارنة مع الشاهد، وكذلك فإن المبيدات الفطرية سالفة الذكر والمستعملة بنفس التراكيز السابقة قد منعت وبشكل كامل ظهور كونيديا الفطر المسبب للمرض على الثمار وأقراص الأوارق التي تـمـت معاملتـهـا مقارنـة مـع الشـاهـد. أظهرت النتائج كذلك ان كونيديا الفطر المضاد T. harzianum والمستعملة بشـكـل مستـحـضـر في محلــول \"انفرت\" وبتركيز مقداره 1.3X108 conidia/ml قد خفضت وبشكل معنوي شدة المرض واعداد كونيديا الفطر المسبب للمرض على الثمار التي تمت معاملتها مقارنة مع كونيديا الفطر المضاد والمستعملة في معلق مائي ومع الشاهد (محلول \"انفرت\" لوحده) أو مع الثمار غير المعاملة (مضاف إليها ماء مقطر معقم فقط). إن تأكيد النتائج التي تم الحصول عليها تحت ظروف الحقل هو أمر ضروري قبل أن يتم تعميم النتائج على نطاق واسع.

النص الكامل
http://www.najah.edu/index.php?page=2149&l=ar&extra=%26id%3D288

معالجة نظم المجال المركبة كأنظمة مقيدة باستخدام طريقة هاميلتيون جاكوبي

تامر عليان
tamer_eleyan@hotmail.com
Department of Mathematics, Al-Quds Open University, Gaza, Palestine
تاريخ الاستلام : 12-06-2006 ، تاريخ الموافقة : 04-04-2007
لغة البحث: اللغة الانجليزية
الملخص

تتم معالجة نظم المجال المركبة كنظم مقيدة باستخدام طريقة هاميلتيون جاكوبي. يتم الحصول على الطور الفراغي المصغر بدون تضمين مضاعفات لاجرانج وبدون تثبيت أية شروط خارجية. وأيضا تتم دراسة تكميم هذه الأنظمة باستخدام طريقة التكميم المساري.

النص الكامل
http://www.najah.edu/index.php?page=2149&l=ar&extra=%26id%3D312

إدارة المخلفات السائلة لمعاصر الزيتون في فلسطين

حافظ شاهين، ورياض عبد الكريم
shaheen@najah.edu
Civil Engineering Department, Faculty of Engineering, An-Najah National University, Nablus, Palestine
تاريخ الاستلام : 23-10-2004 ، تاريخ الموافقة : 29-05-2007
لغة البحث: اللغة الانجليزية
الملخص

تتعرض الورقة إلى مخلفات معاصر الزيتون وإلى الطرق المختلفة المتبعة في التخلص من ومعالجة هذه المخلفات في البلدان المختلفة، ومن ثم تأتي الورقة على معاصر الزيتون في المناطق الفلسطينية وطرق التخلص من مخلفاتها بطريقة عشوائية بإلقائها في الوديان بما يؤدي إلى تلوث التربة ومصادر المياه والحياة المائية في الأنهار، حيث تم دراسة عينة من 20 معصرة زيتون منتشرة في منطقة نابلس- طولكرم وتم التطرق إلى كمية وخواص المخلفات الناتجة من هذه المعاصر. بعد ذلك تقدم الورقة لعدد من الدراسات والأبحاث التي تعنى بدراسة معالجة مخلفات معاصر الزيتون وكذلك تلك التي تتعرض إلى إمكانية إعادة استخدام المخلفات الصلبة في مواد البناء وتزفيت الشوارع والاستخدامات الأخرى. تخلص الورقة إلى مقترحات تخدم الإدارة السليمة لمخلفات الزيتون بما يخدم البيئة الفلسطينية ويؤدي إلى تنمية وإدارة الموارد فيها، وبما يؤدي إلى حماية البيئة ويُساهم في تحقيق التنمية المُستدامة للموارد والبيئة الفلسطينية.

النص الكامل
http://www.najah.edu/index.php?page=2149&l=ar&extra=%26id%3D313

تأثير العوائل النباتية على علاقة الافتراس ما بين البق المفترس (Orius laevigatus) وذبابة التبغ البيضاء (Bemisia tabaci)

عبد الجليل حمدان، واياد أبو عوض
ajhamdan@hebron.edu
Department of Plant Production and Protection, Faculty of Agriculture, Hebron University, Hebron, Palestine
تاريخ الاستلام : 15-10-2006 ، تاريخ الموافقة : 29-05-2007
لغة البحث: اللغة الانجليزية
الملخص

تم تنفيذ الدراسة الحالية والتي شملت فحوصات مخبرية حول تأثير العوائل النباتية على حياة البق المفترس (O. laevigatus) عند استخدامه عاملا حيويا ضد ذبابة التبغ البيضــاء (B. tabaci) وذلك على كل من نباتات البندورة والباذنجان، تحت ظروف مناخية ثابتة هي درجة حرارة 25±1?C، ورطوبة نسبية 75±5% وفترة إضاءة 16 L: 8 D. تشير النتائج المستخلصة من هذه الدراسة إلى أن الحشرات الكاملة للبق المفترس تمكنت من التغذية على بيوض الذبابة البيضاء ويرقاتها الموجودة على أوراق نباتات البندورة والباذنجان، كما أظهرت حشرات البق أفضلية احصائية في التغذية على بيوض الذبابة البيضاء أكثر من التغذية على يرقاتها. وأن معدل الافتراس اليومي للحشرات الناضجة للبق المفترس كان 30.44 من بيوض الذبابة البيضاء و3.2 من يرقاتها الموجودة على أوراق البندورة، في حين كان معدل الفتراس اليومي 27.6 من بيوض الذبابة البيضاء و 2.45 من يرقاتها الموجودة على أوراق الباذنجان. كما أظهرت النتائج أن معدل خصوبة البق المفترس كانت أعلى إحصائيا عندما قدمت الذبابة البيضاء للبق المفترس على أوراق البندورة منها على أوراق الباذنجان. وأن انثى البق المفترس قد أنجبت ما معدله 64.5 حورية عندما قدمت الذبابة البيضاء للبق المفترس على أوراق البندورة في حين كان معدل اللإنجاب 34.8 عندما قدمت الذبابة البيضاء للبق المفترس على أوراق الباذنجان. وبذلك تظهر النتائج المستخلصة من الدراسة ضرورة إجراء أبحاث مخبرية وحقلية حول إمكانية استخدام حشرة البق المفترس (O. laevigatus)عاملا حيويا لمكافحة حشرة الذبابة البيضاء (B. tabaci)

النص الكامل
http://www.najah.edu/index.php?page=2149&l=ar&extra=%26id%3D314

تطوير علاقات الأداء للرصفات الإسفلتية في المناطق الفلسطينية

أسامة أباظة، ولنا شاهين
almabaza@hotmail.com
* Civil Engineering Department, An-Najah National University. **Engineer. Nablus, Palestine
تاريخ الاستلام : 20-03-2006 ، تاريخ الموافقة : 04-04-2007
لغة البحث: اللغة الانجليزية
الملخص

تعتبر شبكة الطرق في أية دولة في العالم من ضروريات التطور الاقتصادي، وللحفاظ على أداء جيد لهذه الطرق فقد تم وضع نظام لإدارة رصفات الطرق (System Pavement Management) منذ منتصف القرن الماضي، وأهم بنود النظام هو كيفية وصف حالة رصفات الطرق وتحديد أدائها (Pavement Performance) وكذلك التنبوء بأدائها بمرور الزمن. فتحديد هذا الأداء ضروري لمن هم في موقع القرار، ولمصمم الطرق وللهيئات المسئولة عن صيانة هذه الطرق. إن التطبيق الناجح والفعال لنظام إدارة رصفات الطرق يتطلب تحديد هذا الأداء لمعرفة المدة الزمنية لخدمة الرصفة، وهي بحالة جيدة قبل أن تحتاج إلى صيانة أو إعادة إنشاء. وبناءً على ما تقدم، فقد تم عمل دراسة مفصلة لتحديد أداء الرصفات الإسفلتية لشبكة الطرق في المناطق الفلسطينية. وتم تطبيق هذا البحث من خلال المعلومات التي تم جمعها عن حالة الطرق التي أجريت لها أعمال صيانة رئيسية منذ العام 1995 وذلك بأخذ عينة ممثلة للطرق الرئيسية في مدينة نابلس وللطرق الرابطة القروية في المحافظة. والمعلومات التي تم جمعها لتطوير النموذج الرياضي تعتمد بصورة أساسية على طرق التقييم المعتمدة من قبل البنك الدولي للدول النامية. وتضمن هذا البحث دراسة عدة نماذج رياضية لتطبيقها على البيانات التي تم جمعها، وقد استخدم في هذه النماذج أنماط رياضية منها Deterministic ومنها أيضاً Probabilistic وذلك اعتماداً على البيانات التي تم جمعها من الطرق الشريانية أو الطرق الموصلة للمناطق الريفية في فلسطين. وشملت هذه النماذجDeterministic Regression Polynomial من الدرجة الثانية وDeterministic Logistic Growth و Probabilistic Markov لتحديد أداء الرصفات الإسفلتية. لقد تمت معايرة هذه النماذج الرياضية من خلال البيانات الميدانية التي تم جمعها أيضاً. وتبينَ من نتائج هذا البحث أن تطبيق نموذج Logistic Growth هو الأفضل من حيث مطابقته للبيانات الخاصة بحالة الطرق لتحديد أدائها و تطبيق نموذج Markov هو الأفضل من حيث مطابقته للبيانات الخاصة بالطرق الشريانية التي تم رصفها. وكما بينت الدراسة أن الطرق الشريانية التي تمت إعادة بنائها تعطي أداءً أفضل من خلال فترة خدمة أطول مقارنة مع مثيلاتها التي تم تأهيلها من خلال إعادة الرصف، وينطبق الاستنتاج نفسه على الطرق الموصلة للمناطق الريفية.

النص الكامل
http://www.najah.edu/index.php?page=2149&l=ar&extra=%26id%3D311